الشيخ نهيان بن مبارك: الإمارات بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة ملتزمة بتقديم أفضل رعاية صحية للجميع 

المعهد يقدم خدمات علاجية بجودة عالمية لتعزيز رعاية مرضى الأورام بالدولة  

أبوظبي- 5 يوليو 2024: 

  إفتتح  معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، معهد برجيل للأورام بمدينة محمد بن زايد في أبوظبي، ويأتي ذلك في إطار تعزيز خدمات الرعاية الفائقة للمرضى داخل وخارج الدولة، التي تقدمها برجيل القابضة الشركة الرائدة في تقديم خدمات الرعاية الصحية المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تقدم واحدة من أكبر شبكات رعاية مرضى السرطان في دولة الإمارات، مما سيساهم في زيادة استقطاب المرضى الباحثين عن الرعاية الصحية المتميزة. 

 وأكد معاليه عقب افتتاح المعهد أن الإمارات وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ملتزمة بتقديم أفضل رعاية صحية وخدمات طبية للجميع، وتعتبر رعاية مرضى السرطان في دولة الإمارات من أحد أولوياتنا في دولة الإمارات ، ونحن ندرك دائماً أن أساس المجتمع المزدهر يكمن في صحة ورفاهية شعبه، نحن ملتزمون بتطوير المعرفة الطبية وضمان أعلى معايير الرعاية الصحية، وتعد رعاية مرضى السرطان أحد المجالات التي نركز فيها على الطرق الفعالة للتشخيص في أقرب وقت ممكن وتنفيذ العلاجات الأكثر فعالية”. 

 وأكد معاليه أن مواصلة المكافحة المستدامة ضد السرطان عبر إيجاد الحلول لأي تأخير في ترجمة الاكتشافات والابتكارات السريرية للعلاجات المتاحة، خاصة في ضوء التوقعات العامة فيما يتعلق بالوصول الطبي لهذه التقنيات والممارسات الطبية، تزداد ثقة الجمهور في الحصول على خدمات التشخيص والعلاج المتقدمة وكذلك التوقعات لفرص التعليم والتدريب الطبي، وهذا ما نسعى إليه جميعا. 

وأشار معاليه إلى ضرورة التعاون بين أصحاب المصلحة المتعددين في مواجهة التحدي العالمي مثل السرطان، مضيفاَ :” تعكس المرافق التي تحتضونها الإمارات  مثل معهد برجيل للأورام تفانينا في توفير رعاية شاملة ومبتكرة لمرضى السرطان، إن رؤيتهم الفريدة للعلاج الشامل، والتي لا تشمل العلاج فحسب، بل تشمل أيضًا الوقاية والكشف المبكر وتثقيف المرضى التي تعتبر متميزة لدينا”. 

وشهد حفل الإطلاق الدكتور شمشير فاياليل المؤسس ورئيس مجلس إدارة برجيل القابضة وعمران الخوري عضو مجلس الإدارة التنفيذي وجون سونيل الرئيس التنفيذي لبرجيل القابضة وسفير أحمد الرئيس التنفيذي للعمليات في برجيل القابضة و عائشة المهري نائب الرئيس التنفيذي لمدينة برجيل الطبية، ووفد  من دائرة الصحة في أبوظبي، وعدد من الإداريين والكادر الطبي والناجين من مرض السرطان، وعائلاتهم، ويرأس المعهد طبيب الأورام الإماراتي البروفيسور حميد الشامسي.  

الريادة في رعاية مرضى السرطان 

يُعتبر معهد برجيل للأورام BCI هو المركز الرئيسي ضمن شبكة برجيل لرعاية مرضى الأورام والسرطان، التي تضم مرافق متخصصة لعلاج الأورام في أبوظبي والعين والظفرة والشارقة ودبي، حيث تقدم الشبكة خدماتها سنويًا لأكثر من 5000 مريض أورام، وتجري أكثر من 10000 فحص، وتجري أكثر من 10000 جلسة علاج إشعاعي، وتضم أكثر من 50 متخصصًا عالمياً في مجالات طب الأورام. 

ويُضم BCI معهد برجيل للأورام، أحدث هذه المرافق عبر أربعة طوابق، أجنحة خاصة للعلاج الكيميائي، وعيادات متخصصة، ووحدة مخصصة لسرطان الثدي، ومرافق تتمحور حول حاجة المريض الشخصية بحسب كل حالة، فهو يوفر العلاج الكيميائي والعلاج المناعي وجراحة الأورام والجراحة الإشعاعية التجسيمية (SRS) و(SBRT)  إضافة للعلاج الإشعاعي لتقديم تجربة سلسة للمرضى، كما يقدم المعهد علاجات متطورة مثل العلاج الموجه، والطب الدقيق، والتقنيات الجراحية المتقدمة، والعلاج الإشعاعي المتطور وطب العلاج التلطيفي، بالإضافة إلى تشخيص السرطان وإدارة العلاج بإستخدام الذكاء الاصطناعي. 

وقال الدكتور شمشير فاياليل المؤسس ورئيس مجلس إدارة برجيل القابضة:” يمثل إطلاق معهد برجيل للأورام BCI علامة فارقة في رحلتنا لتوفير رعاية عالمية المستوى لمرضى الأورام والسرطان داخل دولة الإمارات، نحن ملتزمون بضمان حصول المرضى على أفضل رعاية ممكنة، مدعومة بالتكنولوجيا والأبحاث المتقدمة، ونعتقد أن الرعاية المتخصصة التي يقدمها المعهد، ستحدث تحولاً في علاج السرطان وتحسن نتائج المرضى بشكل كبير.” 

التشخيص والأبحاث 

يشتمل BCI على إمكانات تشخيصية متقدمة من خلال مختبرات  OncoHelix-CoLab  لإجراء اختبارات متخصصة محليًا واستخدام تقنيات مثل تسلسل الجيل التالي (NGS) وDroplet Digital PCR ، وقياس التدفق الخلوي متعدد الألوان، ومن المتوقع أن يؤدي هذا التكامل إلى تعزيز دقة التشخيص وكفاءته، مما يؤدي إلى تحسين نتائج المرضى، كما تم تجهيز معهد برجيل للأورام لإجراء تجارب سريرية عالية الجودة وأبحاث طبية بهدف تعزيز التقدم في فهم السرطان وعلاجه، حيث سيمهد هذا الجانب الطريق للتعاون مع مؤسسات أبحاث السرطان والأورام الدولية وشركات الأدوية للوصول إلى أحدث الابتكارات في مجال رعاية السرطان التي ستخدم المرضى بلا شك. 

وقال البروفيسور حميد الشامسي الرئيس التنفيذي لمعهد برجيل للأورام: “يعتبر مركز برجيل للأورام مركزاً للأمل، قادراً على تقديم رعاية شاملة وشاملة لمرضى السرطان، ومن خلال دمج أدوات التشخيص المتقدمة والعلاجات المتطورة تحت سقف واحد، نهدف إلى توفير تجربة الرحلة المتكاملة التي تتمحور حول المريض، حيث ينصب تركيزنا على تحسين نوعية الحياة لمرضانا وعائلاتهم.” 

سيتضمن المعهد، إنشاء برنامج تعليمي طبي لتعزيز تعليم الأورام ودعم الأبحاث وتطوير برامج الإقامة والزمالة بالتعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية، وسيركز المعهد أيضاً على المشاركة المجتمعية من خلال حملات التوعية والندوات التثقيفية وبرامج فحص السرطان. 

يُتوقع أن يساهم المعهد في إحداث تحول في رعاية مرضى السرطان والأورام في دولة الإمارات والمنطقة، من خلال تزويد المرضى بخيارات علاجية ذات مستوى عالمي ما يساهم في زيادة استقطاب الراغبين في العلاج من الخارج الباحثين على رعاية متقدمة وشاملة. 

-انتهي-